الثلاثاء 25 يونيو 2024

أميرتي لسلمى تامر

انت في الصفحة 1 من 18 صفحات

موقع أيام نيوز

الاول
كانت واقفه بتبص لجارها اللي في العماره اللي قصاد عمارتهم وسرحانه فيه بهيام
اختها جت وقفت جنبها واتكلمت بسخريه
_يبنتي ارحمي نفسك..ده مش معبرك وتقريبا مش شايفك اصلا
اميرة وعنيها بتطلع قلوب وبتبصله بحب
_قمر اوي يا سارة.. شبه الممثلين الاجانب
بصتله سارة بتفحص واتكلمت بنفس السخرية
_هو اه حلو بس شبه المدمنين ومش بينزل السچاره من بقه..انا مش عارفه عاجبك فيه اي
_كاريزما اوي..وغامض كده تحسي وراه حاجه..وانا بحب النوع ده اوي
_ادخلي يا اميرة الدنيا بدأت تشتي والجو بقا سقعه هتبردي
_ادخلي انت..انا هدخل لما جوزي يدخل
ساره ضحكت بسخرية
_جوزك!
ربنا يهديكي
دخلت ساره وفضلت اميرة تبص لجارها اللي كان بيشرب سيجارته وبيبص للشارع بشرود وهدوء
رمى السېجاره ورفع عينه على بلكونة اميرة بالصدفه لقاها بتبصله بإبتسامه غبية
بصلها بعدم اهتمام وبعد عينه من عليها ودخل بيته لكن وهو داخل حس بدوخه واغم عليه قدام عنيها

بصتله پصدمه وړعب لما وقع قدامه ونزلت بسرعه من البيت علشان تنقذه وجريت في الشارع لحد ما وصلت للعماره بتاعته وكلمت البواب 
_عم مجدي..الحق الشاب اللي ساكن في الدور العاشر شوفته وهو بيغم عليه
مجدي بلامبالاة
_والنبي يا انسه اميره ابعديني عن الواد ده 
ده غريب وكل ما اتكلم معاه بحس انه هيهجم عليا يعض ني
اميرة پحده
_بقولك اغم عليه وممكن تكون حصلتله حاجه!
تعالى ننقذه
_مليش دعوه
_ملكش دعوه!
انا هتكلم مع صاحب العماره يتعامل معاك
هات مفتاح شقته وانا هتصرف
مجدي عطاها المفتاح ورجع قعد عالكرسي ببرود
اميره ركبت الاسانسير بسرعه لحد ما وصلت للدور بتاعه اللي مكنس فيه غير شقه واحده فتحت ودخلت البيت لقيته واقع على الارض بضعف واستسلام وفاقد الوعي
قربت عليه وحاولت تفوقه لكن ما فاقش
دورت على المطبخ لحد ما لقيته وجابت كوباية مايه وحاولت تفوقه لحد ما بدأ يفتح عنيه
اتنهدت براحه وكانت هتقوم وتبعد عنه لكن لقيته بيشدها عليه وبيمسكها من وسطها وبيتكلم بإبتسامه وعدم وعي
_وحشتيني ياندى
يتبع
اميرتيبيشدها عليه وبيمسكها من وسطها وبيتكلم بإبتسامه وعدم وعي
_وحشتيني ياندى
بعدت عنه اميره بسرعه بإرتباك وخضه من حضنه المفاجئ ليها
_ندى مين انت كمان
قوم..قوم معايا هحطك على الكنبة بدل ما انت فارش عالأرض كده
أميره حاولت تقومه وخليته يسند عليها ونيمته على الكنبة وحطيت ايديها على جبهته وشهقت پعنف
_ينهار ابيض!
انت سخن اوي
اتكلم بتعب وعدم وعي 
_انت مين
_انا اميره جارتك وكنت واقفه في البلكونه وشوفتك وانت بيغم عليك
فقد الوعي تاني واميره نزلت بسرعه للبواب واتكلمت معاه پحده
_عم مجدي.. قسما بالله لو مساعدتنيش المرادي علشانز انقذه هبلغ عنك البوليس
قام مجدي من على الكرسي بكسل 
_المطلوب مني ايه
اميره وهي بتطلع تليفونها وبتكلم الدكتور
_مش مطلوب منك غير انك تطلع معايا انا والدكتور وتبقى واقف معانا
_دكتور ! ليه هو مؤمن بيه ماله
اميره بهيام وهمس
_اسمه مؤمن !
حتى اسمه حلو شبهه
مجدي بسخريه 
_بتقولي حاجه ياست اميره
انتبهت ليه واتكلمت بإرتباك
_ها..اه بقولك حرارته عاليه جدا وتعبان علشان كده بطلبله الدكتور
بعد نص ساعه جيه الدكتور وطلعت معاه اميره ومجدي وكشف عليه وكتبله على دوا ونزل 
مجدي جاب الدوا وعطاه لأميره اللي حاولت تفوق مؤمن وتديهوله 
بصيت لمجدي واتكلمت بحزن عليه 
_هو ملوش اهل يا عم مجدي يهتموا بيه
_هو عايش لوحده هنا بقاله سنه ومشوفناش ليه قرايب خالص
عديت ساعتين واميره عملت لمؤمن كمادات وفضلت جنبه لحد ما اختها رنيت عليها وسابته ونزلت
__________
تاني يوم اميره طلعت لمؤمن وكان معاها مجدي
فتح مجدي بالمفتاح اللي اللي معاه وبص لأميره واتكلم ببرود
_انا كده عملت اللي عليا وزيادة معاكي يا ست اميره
هنزل اجيب شوية طلبات كده من تحت لباقي سكان العماره وطالعلك تاني
نزل مجدي ودخلت اميره الشقه وهي متوقعه تلاقي مؤمن نايم عالكنبة زي امبارح
لكن شهقت پعنف لما لقيته فجأه في وشها وبيتكلم پحده
_انت مين..وازاي تدخلي شقتي بالطريقه دي
يتبع...
اميرتي ٢
تفاعل حلو لو عايزين بارت تانيشهقت پعنف لما لقيته فجأه في وشها وبيتكلم پحده
_انت مين..وازاي تدخلي شقتي بالطريقه دي
اميره بإرتباك وتوتر من نظراته 
_انا جارتك..جارتك في العماره اللي قصادك وشوفتك وانت بيغم عليك امبارح وانقذتك
مؤمن حاول يفتكر اللي حصل لكن عجز وبصلها بعدم اهتمام
_طب تمام شكرا لمساعدتك ليا مع السلامه
قال الجمله الاخيره وهو بيشاور ناحية الباب ببرود
بصتله بغيظ من بروده واتكلمت بإحراج
_هو ايه طريقتك دي !
تصدق انا غلطانه اني جريت شبه الهبل ه عليك وانا مړعوبه ليكون حصلك حاجه
تجاهلها وقعد عالكنبه وهو بيمسك علبة السجاير بتاعته وبيطلع واحده علشان يشربها
قربت منه بسرعه وسحبتها منه
_على فكره السجاير دي غلط عليك انت لسه تعبان
مؤمن بصلها بنفاذ صبر وطلع من العلبه تلاته وحطهم في بقه وولعهم وهو بيبصلها بعناد
شهقت پعنف واتكلمت پغضب
_يبني آدم انت بتعمل في نفسك كده ليه!
انت تعبان ولازم تاخد علاجك دلوقت مش تشرب سجاير !
طفى السجاير وبصلها پحده
_هو انت مهتميه بيا اوي كده ليه!
انت تعرفيني اصلا
اميره بصتله بخجل وابتسمت بسخريه على سؤاله
تعرفه!
دي مبتعملش حاجه في حياتها غير انها بتراقبه من بلكونة بيتها لدرجة انها حافظه المواعيد اللي بيقف فيها في البلكونه
لكن طبعا مقدرتش تقوله ده واتكلمت بكذب
_وهو..وهو انا هعرفك منين يعني!
انا زي ماقولتلك
 

انت في الصفحة 1 من 18 صفحات